نشيد الشهيد

Posted by حسام خليل in

video

المطرب محمد حسام
في نشيد الشهيد حسان السقا
كلمات حسام خليل



قسما بربي خالق الأكوانِ

أنا لم أمت يا معشر الإخوانِ

أنا في الجنان مع الحسان خطبنني

من مسجد النصر الذي آواني

ما إن نطقت شهادةً حتى أتيـ

ن كواعبا بالشوق والأحضانِ

لما قضيت النحب جئن مبشرا

تٍ مرحبا بعريسنا حسانِ

كنا نتوق إلى عناقك مذ سمعـ

نا صوتكم يعلو بعذب أذانِ

من مسجد النصر الذي عمّرته

بسجودكم وتلاوة القرآنِ

وخرجت ترجو بالجهاد شهادةً

تسعى لها كالعاشق الولهانِ

في صدرك القرآن تتلو خاشعا

فتثور فيك صلابة الفرسانِ

فإذا بليث والقطاع عرينهُ

بالبأس يدفع هجمة العدوانِ

رمز الصمود فلا يهاب منيةً

مهما تمادى القصف في الطغيانٍ

قصفٌ جبانٌ لا يواجه بينما

يرمي الحمى ويلوذ بالطيرانِ

لكن إذا نزل العدو بأرضنا

ما إن يرانا فر كالفئرانِ

إنّا جنود الحق لا نخشى الردى

رغم الحصار وشدة الخذلانِ

يا ليتني ألقى الشهادة ثانيا

في غزة يوم التقى الجمعانِ

ياليت لي أخرى وأخرى مثلها

لأعود بالقرآن للميدانِ

إني هنا في جنة الفردوس أشـ

دو ناعما بالّروح والريحانِ

في صحبة الرسل الكرام جميعهم

والصالحين وأحمد العدنانِ

مستبشرا بقدومكم من خلفنا

ياإخوتي من ساحة الفرقانٍ

والنصر آت فاصبروا واستبشروا

واستمسكوا بعبادة الرحمنِ

فالنصر صبر والثبات عقيدةٌ

والعز والتمكين بالإيمانِ

وإلى لقاءٍ يا أحبةُ عندنا

فوق الأرائك في عظيم جنانِ
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
الشهيد بلغ من العمر 24 عاما ولم يكن متزوجا وكان طالبا جامعيا يدرس العلوم
-
الشرعية وكان يؤذن للصلاة في مسجد النصر بغزة كان يحفظ القرآن ويطيل المكث في المسجد واستشهد وهو يصد
-
الهجمة الشرسة على قطاع غزة العزة

ذل الأعزة وانكسار الشرفاء

Posted by حسام خليل in

يا ألله ما أعظمك وما أحلمك وما أرحمك
وما أحوجنا إليك
أنت الغني ونحن الفقراء إليك
لا حول ولا قوة لنا إلا بك
ما أطعناك إلا بفضلك
نعترف بذلك حين نقف أمامك منكسرين في الصلاة فنقول

الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
الحمد لله الذي هدانا لها وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
والله لولا الله ما اهتدينا وما تصدقنا وما صلينا
اهتدينا بفضلك ورحمت يا رحمن يا رحيم

الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ
يدخل من يشاء في رحمته والظالمين أعد لهم عابا أليما
لك الحمد أن أدخلتنا في رحمتك
أدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين
وأدخلنا في رحمتك
لا غنى لنا عن رحمتك يا مالك يوم الذين

مَـالِكِ يَوْمِ الدِّينِ
لا نجاة لنا يوم الدين الا بك
عملنا لا ينجينا
لا غنى لنا عنك
لن يُدخل أحدا منكم عمله الجنة قالوا ولا أنت يارسول الله
قال ولا انا
إلا أن يتغمدنيَ الله برحمته
فأعنا على عبادتك والتعلق بك
إياك نعبدك وإباك نستعين
ما عبدناك إلا بعوتك
ولولا إعانتك لنا ما عبدناك
لا غنى لنا عنك
اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ
صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ

أحب حماس فاعتقلوه

Posted by حسام خليل in


في مؤتمر بنقابة الصحافيين ألقيت القصيدة تضامنا مع محمد خيري ومحمد عادل حيث تم اعتقالهما بسبب التدوين عن غزة الحبيبة

video



عنتر عبلة شجيع السيما

Posted by حسام خليل in

video

في حب غزة

Posted by حسام خليل in


video


المدون عبد الرحمن فارس صاحب مدونة لساني هو القلم

يقرأ كلمة والدة المدون محمد خيري صاحب مدونة جر شكل

قبل خروجه من المعتقل في مؤتمر بنقاية الصحفيين

الشهيد حسان السقا

Posted by حسام خليل in

السلام عليكم

قسما بربي خالق الأكوانِ
أنا لم أمت يا معشر الإخوانِ
أنا في الجنان مع الحسان خطبنني
من مسجد النصر الذي آواني
ما إن نطقت شهادةً حتى أتيـ
ن كواعبا بالشوق والأحضانِ
لما قضيت النحب جئن مبشرا
تٍ مرحبا بعريسنا حسانِ
كنا نتوق إلى عناقك مذ سمعـ
نا صوتكم يعلو بعذب أذانِ
من مسجد النصر الذي عمّرته
بسجودكم وتلاوة القرآنِ
وخرجت ترجو بالجهاد شهادةً
تسعى لها كالعاشق الولهانِ
في صدرك القرآن تتلو خاشعا
فتثور فيك صلابة الفرسانِ
فإذا بليث والقطاع عرينهُ
بالبأس يدفع هجمة العدوانِ
رمز الصمود فلا يهاب منيةً
مهما تمادى القصف في الطغيانٍ
قصفٌ جبانٌ لا يواجه بينما
يرمي الحمى ويلوذ بالطيرانِ
لكن إذا نزل العدو بأرضنا
ما إن يرانا فر كالفئرانِ
إنّا جنود الحق لا نخشى الردى
رغم الحصار وشدة الخذلانِ
يا ليتني ألقى الشهادة ثانيا
في غزة يوم التقى الجمعانِ
ياليت لي أخرى وأخرى مثلها
لأعود بالقرآن للميدانِ
إني هنا في جنة الفردوس أشـ
دو ناعما بالّروح والريحانِ
في صحبة الرسل الكرام جميعهم
والصالحين وأحمد العدنانِ
مستبشرا بقدومكم من خلفنا
ياإخوتي من ساحة الفرقانٍ
والنصر آت فاصبروا واستبشروا
واستمسكوا بعبادة الرحمنِ
فالنصر صبر والثبات عقيدةٌ
والعز والتمكين بالإيمانِ
وإلى لقاءٍ يا أحبةُ عندنا
فوق الأرائك في عظيم جنانِ
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
الشهيد بلغ من العمر 24 عاما ولم يكن متزوجا وكان طالبا جامعيا يدرس العلوم
-
الشرعية وكان يؤذن للصلاة في مسجد النصر بغزة كان يحفظ القرآن ويطيل المكث في المسجد واستشهد وهو يصد
-
الهجمة الشرسة على قطاع غزة العزة